أخبار تونس

رؤوف ماهر :”إحساس رهيب وأنا نغني للوطن.. تمنيت روحي جندي نحرس بلادي ونعطيها دمي” (فيديو)

أحيى ليلة أمس 28 جويلية 2023، الفنان التونسي رؤوف ماهر حفله الأول بمهرجان قرطاج الدولي في دورته الـ57 أمام شبابيك مغلقة.

وأدّى الفنان رؤوف ماهر باقة من الأغاني التي عرف بها وأغان من التراث التونسي والتي كان فيها تفاعل الجمهور واضحا من بينها رمل الوطن وشط السويحل والولاّدة وصنديدة وعروبية.. وغيرها وذلك أمام جمهور غفير، تجاوز عدده طاقة استيعاب المسرح، بعضه جاء خصّيصا من الجنوب التونسي، إلى جانب عدد من الجالية الليبية والجزائرية المقيمة بتونس.

ولم يكتف الفنان بأداء أغان تونسية بل قدّم إلى جمهوره باقة من أغاني ”الراي” للشاب حسني والشاب عقيل إلى جانب قيامه بلمسة وفاء لأرواح بعض الفنانين رحلوا من بينهم فاطمة بوساحة وفايزة المحرصي ولطفي جرمانة ومنيرة حمدي وقاسم الكافي.

عرض نال إعجاب آلاف الحاضرون، فقد ردد الجمهور مختلف أغاني رؤوف ماهر .

كما لقي العرض تفاعلا إيجابيا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي، فقد أشعل نشطاء” السوشيل ميديا ” المواقع و الصفحات بصور مقاطع فيديوهات وتدوينات داعمة للفنان لرؤوف ماهر.

وسافر ماهر بالحضور إلى الجنوب التونسي عبر المقوّمات الفنية الركحية التي كانت حاضرة على مسرح قرطاج من فرقة متكاملة وكورال بلباس تقليدي وديكور بدوي تراثي من أهم عناصره سِلال تقليدية وأوان وأطباق تقليدية وخيمة صحراوية احتلت الجانب الأيمن من الركح.

و في ذات السياق، شارك الفنان رؤوف ماهر تدوينة على صفحته الخاصة أرفقها بمقطع فيديو من الحفل و كتب معبّرا عن سعادته و عن شعوره بالمسؤولية :”احساس رهيب وانا نغني للوطن قدام الوطن .. نحس في بركان ينزف من وريد القلب لا لقيت دمعة و لا لقيت ريق في لساني احساس جميل كي تتفرج فيه ولكن كي تاقف وانت في الوطن حسيت روحي في غيبوبة من تقشعير البدن و تمنيت روحي جندي بالسلاح و انا نحرس في بلادي ونشوف في درابو بلادي قدامي الي نعطيه دمي و شوي اما فيقني الجمهور بالصوت هذاااا محلاك يا بلادي و شعبنا تونس موش للبيع و لا لتصمصير تونس للرجال الي تمد صدورها للكرتوش و للحراير الي تفزع وتزغرط كي يموتوا رجالهم و اولادهم على حب الوطن تحية لكل رجال و ابطال الوطن في جميع المجالات “.

الفيديو :

#رؤوف #ماهر #إحساس #رهيب #وأنا #نغني #للوطن. #تمنيت #روحي #جندي #نحرس #بلادي #ونعطيها #دمي #فيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى