أخبار تونس

بالفيديو : الجيش التونسي يحوّل صحراء قاحلة في الجنوب إلى أرض كلها خيرات “ما شاء الله”

على بعد أكثر من 550 كيلومترًا جنوب العاصمة تونس، وسط الصحراء وعلى الحدود الغربية الجزائرية، تعترضك “رجيم معتوق”، تلك القرية التونسية التي تحوّلت بفضل مجهود الجيش الوطني من منطقة صحراوية قاحلة ينفي فيها نظامي بورقيبة وبن علي معارضيهم خاصة من الطلبة الإسلاميين إلى جنة خضراء فيها أجود أنواع التمور.

جنّة خضراء في قلب الصحراء :

الوصول إلى هذه القرية الصحراوية ليس يسيرًا، فعليك قطع مسافة ليست بالقصيرة في الصحراء التونسية وسط طرقات وعرة حوصرت بجريد النخل لمنع الرمل من الزحف عليها ولوحات طبيعية خلابة، في الطريق إليها تخوض عباب صحاري ممتدة لأميال وسبخات رصعها الملح بياضًا لعشرات الكيلومترات والسراب يملأ المكان يتراءى ثم يختفي.

في قلب الصحراء جنّة خضراء بواحاتها ونخيلها :

عند الوصول إليها، يزول عنك تعب السفر ومشاق الطريق، بمجرّد رؤية الصحراء والكثبان العاتية والرمال الممتدة، تتحوّل إلى بساط أخضر كثيف، فبعد مشاهد الرمال التي تحاصر الطرقات على مد البصر والكثبان الرملية التي تزحف حتى تكاد تبتلع ما حولها، والريح التي تعبث بذرات التراب، تجد مشاهد ظلال ونخيل وحيوانات وبشر وبيوت ومزارعين.

في رجيم معتوق تشاهد إحدى المعجزات التونسية، حيث خُلقت الواحات المستحدثة على حساب الصحراء ورملها الذهبي في تحدٍ واضح للطبيعة الصحراوية وقساوتها، فهناك في قلب الصحراء جنّة خضراء بواحاتها الغناء ونخيلها الباسقة الشاهقة.

بداية التحوّل :

قبل 35 سنة، كانت رجيم معتوق التي تبعد 120كيلومترًا عن مركز محافظة قبلي الجنوبية، قرية معزولة عن باقي البلاد، لا يوجد فيها إلا بعض القبائل من العرب الرحل التي تعيش على تربية الحيوانات القادرة على التأقلم مع مناخ الجهة القاسي كالأغنام والإبل، وبعض المعتقلين السياسيين المعارضين لنظام الحبيب بورقيبة، إلى أن عادت إليها الحياة عقب رحلة استكشاف باطن الأرض بحثًا عن البترول سنة 1972.

الجيش التونسي :

“في حين تتسابق الجيوش في مختلف أنحاء العالم إلى التسلح وتحلم بتحقيق انتصارات على أعداء حقيقيين أو خياليين، يحقق الجيش التونسي انتصارات ساحقة على الصحراء”، بهذه العبارة، استطاع عضو مجلس الشيوخ الأمريكي “De Lacote” تلخيص نجاح المؤسسة العسكرية في إحياء منطقة صحراوية أرضها رملية ذات غطاء نباتي ضعيف وبمعدل أمطار أقل من 85 مم سنويًا وحولها إلى منطقة خضراء تتوفر بها كل متطلبات الحياة.

رئيس الجمهورية يزور رجيم معتوق :

بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ، ان مشروع تنمية رجيم معتوق يعتبر من التجارب الرائدة والناجحة في مجال احياء الصحراء واقامة منظومة تنموية واجتماعية متكاملة ، مؤكدا أنه سيتم إحداث عديد الممشاريع الأخرى المماثلة، حتى تتحول المناطق الصحراوية من صحراء قاحلة إلى مناطق تنتج الثروة”.

وقال سعيد، ” إن مشروع تنمية رجيم معتوق حول المنطقة إلى مدينة تتوفر فيها كل المرافق، مبينا انه اعتبارا لنجاح التجربة فانه يتم إحداث مشروع منطقة المحدث” وذلك وفق ما ورد في مقطع فيديو نشرته صباح اليوم رئاسة الجمهورية.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، تحول أمس الأحد 12 نوفمبر 2023، إلى منطقتي رجيم معتوق والمحدث من ولاية قبلي، أين تولى بمناسبة الاحتفال بعيد الشجرة غراسة مجموعة من الأشجار، وشدد على ضرورة تنمية المناطق الصحراوية ورفع كل التحديات حتى تزيد تونس اخضرارا.

الفيديو :

#بالفيديو #الجيش #التونسي #يحول #صحراء #قاحلة #في #الجنوب #إلى #أرض #كلها #خيرات #ما #شاء #الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى